نبي الله صالح عليه الصلاة والسلام

 قال اللهُ تبارك وتعالى :{وإلى ثمودَ أخاهُم صالحًا قال يا قومِ اعبدوا اللهَ ما لكم من إلهٍ غيرُهُ} (سورة الأعراف/73).

 عددُ المراتِ التي ذُكر فيها نبيُّ اللهِ صالح في القرءان

 ذُكر اسم صالح عليه الصلاة والسلام في القرءان تسعَ مرات، وقد ذكر الله تبارك وتعالى بعضًا من قصتهِ وما جرى بينَه وبين قومِه من جدال في سورة الأعراف، وسورة هود، وسورة الشعراء، وسورة النمل، وسورة الحجر، وسورة القمر، وسورة الشمس، وفصلت، والذاريات، والحاقة.

 

نسبُ نبي الله صالح عليه السلام وقبيلته ثمود

 قيل في نسبه عليه السلام إنّه صالح بن عبيد بن ماسح بن عبيد بن حاذر بن ثمود بن عاثر بن إرم بن سام بن نوح، وقيل غير ذلك، وقد أرسل الله تعالى نبيَّه صالحًا إلى ثمودَ وهم قبيلة مشهورة سميت باسم جدّهم ثمود أخي جديس، وهما ابنا عاثر بن إرم بن سام بن نوح وهم من العرب الذين كانوا يسكنون الحِجر الذي هو بين الحجاز والأردن، وقد مر به رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ذاهب إلى تبوك بمن معه من المسلمين، وما زالت ءاثارهم باقية هناك تعرف باسم "مدائن صالح".