التجانية

أبو العباس أحمد التجاني يقال إنه حُرّفت طريقته أيام احتلال المغرب. فدبّ الخلاف بين المنتسبين إلى هذه الطريقة. يجوز أن يكون أبو العباس ليس على ما هم عليه. يجوز أن يكون حالهم مثل اليشرطية.

عندهم صيغة في أورادهم يقولون والعياذ بالله: اللهم صل على سيدنا محمد عين ذاتك الغيبية. معناه سيدنا محمد عين ذات الله وهذا كفر.

ويدعون التصوف، بل يظن أحدهم أن أي إنسان يأخذ طريقتهم صار أفضل من القطب من غيرهم. كل الأقطاب دون أي واحد أخذ طريقتَهم. لهم كتب يشرحون فيها هذا منها كتاب يسمى الفتح الرباني وغيره.

التجانية يفرشون شاشة بيضاء يتحلقون حولها ويقرأون وِرْدهم اثنتي عشرة مرة ويقولون الرسول يأتي يقعد عليها. وعندهم غرائب أخرى لا أساس لها في الدين.