الطريقة الشاذلية اليشرطية

هؤلاء ظهرت طريقتهم في فلسطين أولاً، ثم دخلت سوريا والأردن ولبنان وغيرها.

هذه النسبة يقال إنها نسبة للشيخ علي نور الدين اليشرطي. يقال إنه من تونس نزل إلى عكا بفلسطين. صار له أتباع، ثم قسم من أتباعه انحرفوا في حياة الشيخ، الشيخ تبرأ منهم. الناس استفادوا منه. ومن جملة من استفاد منه مفتي بيروت الأسبق الشيخ مصطفى نجا رحمه الله وهذا يُظنُّ أنه وصل إلى الولاية، قبره في الباشورة.

كان زاهدًا، كان له دكان يأكل منه وكان وكّل شخصًا يلم الأوراق من الطريق لأنه قد يكون فيها اسم الله، أو اسم معظّم غير لفظ الجلالة، هذا من جملة من أخذ العهد على الشيخ علي نور الدين. هذا من قليل ممن استفاد، أما الأغلب فسدوا.