البرهانية

شيخهم إبراهيم البرهاني، كان موظف بنك، ثم انتقل إلى ادّعاء الطريقة وهو يصافح النساء الأجنبيات وتقبل النساء يده كما فعل في كوبنهاغن يوم الخميس بتاريخ 6/10/1994 وكِلا الأمرين حرام كما نص عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولهم كتاب يسمّى "مجموعة أوراد الطريقة البرهانية" يقولون فيه: إن الله يدخل في المخلوقات وإن العبد يجوز أن يجتمع مع الله، كما في صحيفة 30 و 31 من هذا الكتاب والعياذ بالله من الكفر. وهذه الطريقة ليست من الطرق الصوفية بل أهل الطريقة والشريعة يحذّرون الناس منها.